مدونة دواير

كأس السوبر الأهلاوي، والإعلام الأحمر – الجزء الاول


النهارده هتكلم عن بطولة السوبر اللي كانت بين النادي الأحمر المصري ونادي النجم الساحلي. ناس كتير تابعت الماتش ده، ومنهم أنا. وبالتأكيد محدش فينا كان متوقع مفاجآت بخصوص النتيجة. مش لإن الأهلي مستواه كويس، وإنما لأن النجم الساحلي أصلا مستواه مش جامد. وبصراحة يعني كده، عيب على الأهلي إنه ميعرفش يفوز عليهم إلا من خلال ضربات الجزاء.

بالنسبة للمباراة. كل الأهلاوية كانوا بيعلقوا على سوء أرضية الملعب، وعلى نقص الأكسجين. طبعا الكلام ده متاخد كوبي بيست من المواقع والإعلام الأهلاوي. لإني أراهن لو 1 في الألف من الاهلاوية كان عارف إن أثيوبيا مرتفعة عن سطح البحر، والأكسجين عندهم قليل. معرفوش يعني من الآخر غير قبل الماتش. سياسة القطيع بين قوسين. وبصراحة يعني اتمنيت إن الأهلي يفوز علشان ميقولوش اتغلبنا بسبب الأكسجين. وأنا متأكد إنهم لو اتغلبوا هيقولوا الأكسجين. وكأن بتوع النجم الساحلي مش بيعوزوا أكسجين هما كمان. لما قلت لواحد من الأهلاوية، سيبيكوا بقى من موضوع الأكسجين ده، لإن الظروف دي عليكو وعلى الفرقة التانية. ده يمكن إلأهلي هيستحمل عن بتوع تونس علشان الجو الملوث المهبب اللي إحنا عايشين فيه في مصر اللي مفيهوش أكسجين أساساً. لما قلتله كده، معجبوش الكلام. خلاص ياعم، بعد كده إبقوا خلو اللعيبة ياخدوا معاهم أنابيب أكسجين، لحسن يا حرام هيفرفروا من قلة الأكسجين

لما اتغلبوا من الإسماعيلي3 – 0 شوية قالوا الحكم، وشوية قالوا الإجهاد، بس محدش فيهم إعترف إن الاسماعيلي عمل مباراة من أحسن ما يكون، وإن الأهلي مكنش بيلعب أساسا، وربنا رحمه من فضيحة سداسية وسباعية. دايماً المبررات موجودة. إزاي نصدق إنكم اتغلبتم بسبب الإجهاد وكترة المباريات، وإنتو بسلامتكو فزتو الماتش اللي بعده بخمس أهداف عالمقاولين. يبقى فين الإحهاد والتعب دلوقتي. اعترفوا. إنتوا مكنتوش بتلعبوا الماتش ده كويس. ومن الآخر الاسماعيلي لعب ماتش جامد. محدش يزعل، عشان الشماعات اللي في دولاب الأهلي، واللي بتستخدم عالفاضي والمليان كترت اوي، ولازم نقول رأينا بقى.

نرجع للماتش، الأهلي فاز، وحمدت ربنا إنه فاز، علشان ميتحججوش بموضوع الأكسجين. وأنا عن نفسي كنت بشجع الأهلي. أولا لإنه بيلعب باسم مصر، وثانياً، إني مش بشجع النجم الساحلي، ومش بحب في فرق تونس غير الصفاقسي. الغريب، زي مالزملكاوي الكبير عماد أديب قال: “إن الأهلاوية بيفضلوا يبصوا على وشوا، ويشوفوا انفعالاته في الماتشات اللي بيلعبها الأهلي مع الفرق التانية”. وكأنهم متوقعينه يهيص لما يدخل في الأهلي جون، أو يزعل لو الأهلي فاز”. والحكاية دي بتحصل مع كل الزملكاوية. يا جماعه الموضوع بسيط. لما يكون الأهلي بيلعب مع فرق برة مصر. إحنا بنشجع الأهلي من واجب الوطنية. مش عارف بتبصولنا ليه، ولا اللي على راسه بطحة بيحسس عليها، وعايزيننا نعمل زي مبتعملو، وبلاش نفكركو بماتش القادسية، والأعلام اللي كانت مرفوعة فيه.

لحد كده خلاص إنتهى الجزء الأول، والأهلي فاز بالكأس، وألف مبروك عليه، واستنوني مع الجزء التاني. الكلام لسه كتير.

February 22, 2007 - Posted by | زمالك يا حبي

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: