مدونة دواير

الحرب النووية


الأسلحة النووية يحتكرها حاليا‏ً 9‏ دول بشكل علني علي مستوي العالم‏، (5‏ دول تمتلكها بصفة قانونية كما تنص معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وهي الدول الخمس الكبري‏: أمريكا ـ روسيا ـ بريطانيا ـ فرنسا ـ الصين‏، وتسمي الدول النووية في المعاهدة‏. وهناك‏4‏ دول أخري غير نووية، وبالرغم من ذلك تمتلك السلاح النووي، وهذه الدول هي‏:إسرائيل ـ الهند ـ باكستان ـ كوريا الشمالية). ‏9‏ دول فقط علي مستوي الكرة الأرضية تمتلك الآن حوالي ‏50‏ ألف رأس نووي مختلف العيار و النوع ‏(قنابل ذرية ـ قنابل هيدروجينية ـ قنابل النيوترون)، وهذا العدد الهائل من الرءوس النووية سالف الذكر إذا حسبنا قوته الإجمالية نجدها 15000 ميجا/طن. والميجا طن هو مقياس لشدة الإنفجار، وهو يعني قوة انفجار مليون طن من مادة ال “تي إن تي” شديدة الانفجار

وكمية 15000 ميجا/طن تلك كافية لحرق وتدمير كوكب الأرض بالكامل مرتين. وإذا تم استخدام ثلث هذه الترسانة النووية العالمية، أي (5 آلاف ميجا/طن) في حرب نووية، فإن الآثار المباشرة وحدها يمكن أن تقتل علي الفور 1.2 بليون إنسان، أي حوالي ربع البشر علي سطح الأرض، كما تصيب عدة مئات آخرين من الملايين. وفي أوروبا وروسيا وأمريكا حيث توجد غالبية الأهداف، فإن الإنتاج الزراعي والصناعي سوف ينهار، كما سيتحطم المجتمع تماما‏ً. أما في بلاد العالم الثالث التي يتميز اقتصادها عموما بالهشاشة والضعف، والتي تعتمد غالباً علي التجارة والتكنولوجيا والمساعدات التي تأتيها من العالم المتقدم، فلن يتاح لها أن تتحمل صدمة الحرب النووية بين الشرق والغرب، وسوف تموت الملايين من البشر في تلك المناطق من الجوع والمرض

إن حرباً نووية علي نطاق واسع يمكن أن تتسبب عنها مباشرة موت ثلث سكان العالم‏. وغالبية الرءوس النووية موجودة كما نعلم في ترسانات الولايات المتحدة الامريكية الأسد النووي الأول، وروسيا الدب النووي، وبريطانيا وفرنسا، والصين التنين النووي الأصغر‏. وهذه الرءوس النووية لها تصميمات مختلفة ومتعددة، ويمكن تحميلها علي طائرات أو سفن أو غواصات أو هليوكبتر، ويمكن إطلاقها بالمدفعية، ويمكن وضع الشحنات النووية في حقائب تسمي الحقائب النووية. وتصنف الأسلحة النووية عادةً إلي ثلاثة أصناف رئيسية: أسلحة نووية استراتيجية ـ أسلحة نووية ميدانية ـ أسلحة نووية تكتيكية. أما الأسلحة النووية الاستراتيجية فهي تتميز بأنها بعيدة المدي، ومخصصة للإطلاق علي أهداف محددة في الولايات المتحدة أو روسيا، كما يمكن أن تطلق علي أهداف حرجة في أماكن أخري من العالم، بينما الأسلحة الميدانية هي أسلحة متوسطة المدي، أهدافها في المقام الأول في أوروبا، وأي مسارح عمليات في أماكن أخري تحتمها الظروف. وأخيراً الأسلحة النووية التكتيكية التي تستخدم في المعارك بين الجيوش الميدانية، حيث أن تأثيرها محدود، فتستخدم مثلاً لتدمير فرقة أو لواء كامل، سواء كان من المشاة أو المدرعات أو تجمعات لقوات معادية

وإذا تصورنا أن قنبلة واحدة قوتها التفجيرية واحد ميجا/طن فقط، أي ما يعادل مليون طن من مادة “تي إن تي” الشديدة الإنفجار انفجرت علي ارتفاع 10 آلاف قدم، فوق منتصف مركز مدينة موسكو، في يوم صاف؛ فما الذي يمكن أن يحدث نتيجة ذلك؟ إن أي إنسان يكون متجها بناظريه نحو مكان الانفجار حتي مسافة 33 ميلاً، سوف يصاب بالعمي المؤقت من جراء الوميض الساطع، كما أن الأبواب والشبابيك علي بعد 20 ميلاً، سوف تتحطم. أيضاً جميع البشر وباقي الكائنات الحية من حيوانات وطيور والمواد القريبة من الانفجار سوف تتحول علي الفور إلي بخار. بالإضافة إلي أن الحرارة المباشرة من كرة النار النووية، سوف تشعل الحرائق في جميع المواد القابلة للاشتعال في مساحة 122 ميلاً مربعاً، وسوف تشب نيران ثانوية في مساحات ومناطق أخري نتيجة الحرارة اللافحة والموجة الإعصارية الرهيبة، كما أن المواد البلاستيكية والمواد الكيميائية المشتعلة ستتحول إلي كميات هائلة من الأبخرة السامة الضارة، وسوف تمتد منطقة الدمار الشامل الكاسح إلي حوالي ثلاثة أميال، وحتي على مسافة 5 أميال تهب أعاصير تزيد سرعتها على 170 ميلاً/ساعة، وترفع كل من يصادفها من البشر وباقي الكائنات الحية وتقذفهم بعيدا،ً كما تمتد النيران إلي الغابات والمراعي والأراضي الزراعية من جراء الحرارة اللافحة المنبعثة من كرات النار النووية، وتنتشر تلك الحرائق بسرعة وبلا تحكم فوق مساحات شاسعة‏.‏ وسوف تسوي الحرارة اللافحة الغابات بالأرض

وفي أي حرب نووية ستلقي القنابل النووية علي المراكز الحضرية، حيث يوجد الكثير من مراكز القيادة والسيطرة والتحكم ومراكز الإتصالات والمواصلات في المدن، ومن أمثلة ذلك مدن واشنطن ــ موسكو ــ بكين ــ لندن ــ باريس ــ فرانكفورت. وعادة نجد أن العديد من القواعد العسكرية والمطارات وغيرها من الأهداف العسكرية تكون قريبة من المدن، إلي جانب الوسائل الدفاعية والصناعات الاستراتيجية، ولذلك نجد المخططين العسكريين الأمريكان يضعون ضمن الأهداف المخطط لضربها في حرب نووية مقبلة أكبر 30 مدينة روسية، وعلي الجانب الروسي نفس الخطط‏. فعلى سطح الأرض هناك حوالي 2270 مركزاً حضرياً (مدن، وما يحيط بها من ضواحٍ وتجمعات حضرية)، يقطن بها حوالي مليارين من البشر، ويوجد حوالي ‏86,5%‏ من هذه المراكز الحضرية في نصف الكرة الشمالي، ومن بينها 1125 مدينة كبيرة في بلاد حلف الأطلنطي وروسيا الإتحادية، وهي دول متقدمة تكنولوجياً واقتصادياً

ولاشك أن تمركز أعداد ضخمة من البشر وموارد اقتصادية هائلة في أماكن محدودة نسبياً توجد أساسا في نصف الكرة الشمالي، يوضح لنا مدي الضرر الرهيب الذي سيصيب الحضارة الإنسانية من جراء حرب نووية‏.‏ ومن الأهداف الرئيسية في أي حرب نووية قادمة علي نطاق واسع ــ صوامع الصواريخ العابرة للقارات المحملة بالرءوس النووية سواء في روسيا أو أمريكا، وتوجد نسبة كبيرة من تلك الصوامع في أراض زراعية وغابات، أو مناطق محاطة بالأشجار، ويقدر الخبراء المساحة الكلية للحقول التي تضم صوامع الصواريخ النووية بحوالي 115 ألف ميل مربع، يقدر لها مما ستتعرض له من ضربات صاروخية نووية بأنها ستكون جميعاً ضمن مناطق اشتعال النيران، وطبقاً لسيناريو حرب نووية علي نطاق واسع‏، يقدر الخبراء أن حوالي 57% من التفجيرات ستكون أرضية، مما يؤدي لصعود كميات من الأتربة والغبار إلى الهواء تقدر بحوالي بليون طن

كما أن ثلاثة أرباع هذه الكمية الهائلة، سوف تصعد إلي الجزء العلوي من جو الأرض من الستراتوسفير لتبقي هناك لأمد طويل‏. إن الناس لديهم العلم منذ زمن بعيد بأن الآثار الفورية لحرب نووية واسعة النطاق سوف تسبب معاناة فظيعة لشعوب دول الصراع. ولكن هذه ليست إلا البداية، إن خطر تدمير الحضارة أمر يسلم به الكثيرون ويرونه أكيداً، ولكن هناك خطراً آخر أبعد من تدمير الحضارة‏. إن الثمن النهائي لحرب نووية علي نطاق واسع، يمكن أن يكون إنقراض الجنس البشري

تلك هي تقديرات مبسطة لآثار أي حرب نووية محتملة، ولك أن تتخيل كم الغباء الذي يتمتع به الإنسان الذي يحتفظ في جعبته بالوسائل الكفيلة بتدمير كل الإنجازات التي صنعها على مدار آلاف السنين

June 3, 2007 - Posted by | سياسة ووجع دماغ

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: