مدونة دواير

محمد حسين هيكل …أطول رجل في مصر


ممد سين هيكل ...أطول رجل في مصرلم يكن محمد حسين هيكل يتصور في يوم من الأيام أن تصبح سيرته علي كل لسان. بعد أن جعل من قريته السمانية بمحافظة قنا مزاراً سياحياً وقبلة يأتيها القاصي والداني لرؤية أطول رجل في مصر. هيكل ليس هو الاديب الشهير مؤلف رواية زينب أول رواية مصرية، ولا هو أستاذ الصحافة الشهير، وإنما هو قصاص غنم، يستدعيه مربو الماشية لقص الصوف من فوق ظهر أغنامهم. تحول منذ الصغر إلي أن يكون حديث الصباح والمساء في بلدته بسبب طوله الذي تحول من نقمة في حياته إلي نعمة يحمد ربه عليها كثيراً

أطول رجل في مصر. مواطن بسيط. مصري صميم شرب من ماء النيل حتي ارتوي. لا يملك من المؤهلات إلا تلقائية واضحة نحسده عليها وقلب أبيض ناصع البياض نادر الوجود. كثيراً ما تعرض لعبارات الاستهزاء والتريقة من أبناء قريته حتي كاد أن يقع فريسة للإحباط والاكتئاب، إلا أنه ضرب بها عرض الحائط، وعاش في دوامة الحياة يحارب من أجل لقمة عيش حلال تعينه في معركة الصمود الحياتية. ولم يكن يدرك في يوم من الأيام أن القدر يخبأ له حادثاً سعيداً وأنه سيصبح بين عشية وضحاها أشهر رجل في مصر

حكايته مع طوله تصلح لأن تكون مادة درامية خصبة للتنكيت والتبكيت. مواقف طريفة ومفارقات كوميدية تضحكك حتي تبكيك، وتجعلك تسأل في قرارة نفسك من لهذا المسكين صاحب القلب الأبيض، الذي لو كان موجوداً في أي مكان في العالم لاحتفوا به وكرموه، وجعلوا منه نجم مجتمع من الدرجة الأولي، ولكن لا كرامة لأطول رجل في وطنه

عم محمد. 53 عاماً من مواليد عام 1953 محروم من النوم علي السرير. ينام علي الحصير. لا يجد مقاساً لحذائه ويسير حافيا منذ 32 سنة. ولأن قامته تصطدم بسقف السيارة فإنه يضطر الي الركوب في صندوق السيارة النقل. إكتشاف طوله العملاق جاء بالصدفة عندما علم اللواء عادل لبيب محافظ قنا السابق والاسكندرية الحالي أثناء عقده لقاءه الجماهيري الأسبوعي مع المواطنين لبحث مشاكلهم وطلباتهم، بأن أحد المواطنين بقرية السمانية مريض ويحتاج عناية خاصة، فأرسل اليه ليستدعيه وما أن دخل مبني المحافظة حتي لفت أنظار كل من فيها. فلأول مرة يدخل المبني رجل حافي القدمين. رأسه يكاد يتلامس مع سقف الحجرة. وما أن شاهده اللواء عادل لبيب حتي أجلسه بجواره، فبدا وكأنه يقف ومن حوله جلوس. هيكل هو الوحيد بين أفراد عائلته الذي يتميز بطول قامته، ويؤكد أن والديه وأشقاءه الثلاثة قامتهم طبيعية

سألته ما هي طبيعة عمل ؟

أعمل قصاص غنم حيث أجوب القري والنجوع في محافظة قنا والمحافظات القريبة منها. أقص صوف الغنم مقابل جنيه واحد للرأس وأصبحت معروفا في كل مكان أمشي فيه بسبب الطول

وما السر وراء عملك في مهنة قصاص الغنم؟

بسبب طولي بالطبع لجأت الى الصحراء هرباً من سكان قريتي. حيث أصبحت مهزلة بنظر الجميع بسبب قامتي كما أن أصابعي الفارهة ساعدتني علي التحكم في أضخم الماشية. ولم أفكر للحظة واحدة أن أعمل بالزراعة كمعظم أهل القرية. لأنني أحتاج نصف نهار لحرث متر من الارض. والحمد لله أكرمني الله وأصبحت أمتلك قطيع ماعز أقتات من حليبه

ولماذا لم تحرص علي التعليم؟talestmanegy1

كان نفسي أتعلم من أجل أن أعرف ما يدور حولي. إلا أن خوفي من سخرية المحيطين بي، وكذلك قلة الإمكانيات والظروف الصعبة دفعتني إلي عدم استكمال مشوار التعليم، فخرجت من الدراسة مبكراً

سألته بصراحة هل يضايقك طولك الفارع؟

كيف أتضايق؟ هذا من عند الله. هل سأحاكم ربي أعوذ بالله. بالعكس طولي جعل الناس تتعاطف معي وتبتسم كلما شاهدتني. وبصراحة أنا حاسس إني الوحيد اللي الناس تبتسم له من أول نظرة تراه فيها. وبالطبع بعد كده كل واحد بكلمته، وهي كلمات اعتدت علي سماعها ما بين الإعجاب والتريقة

وما السر وراء سيرك حافياً؟

بصراحة لا توجد أحذية لقدمي التي من المفروض أن تقاس بالذراع وليس بالسنتيمترات. وكمان مفيش قوالب للتفصيل. وباختصار أنا لم أرتد حذاء منذ ما يزيد عن 32 عاماً. وقدمي اعتادت علي ذلك. فكل تحركاتي وأنا حافي القدمين

وما هي أبرز المواقف التي تعرضت لها؟

طولي جعلني أتمتع بشهرة وشعبية عريضة، وجعلني معروفاً بين أبناء قريتي ومحافظتي. حتي أن ضباط الشرطة لا يسألونني عن البطاقة عندما يشاهدونني في الأسواق أو حتي في سيارات النقل التي أفضل ركوبها لعدم وجود سقف فيها. وما أن يشاهدني الضابط حتي يضحك ولا يسألني علي البطاقة بتاعتي، لعله يرأف بحالي من محاولة البحث عنها في الطابق الأرضي مني. كذلك فإنه في إحدي المرات نزل من عربة كبود كان راكبها. وبعد أن وضع قدمه علي الارض فوجيء بالسائق لا يتحرك ولايزال يقف ويطلب منه النزول، معتقداً أنه لايزال في السيارة بينما هو علي الأرض

وما هي أبرز المشكلات التي تعانيها بسبب طولك؟

المشكلة الكبري التي تواجهني هي النوم. فأنا لو نمت في مكان أسده. وطبعا لا أنام علي سرير وأنام علي حصيرة، فلا يوجد سرير يستوعبني. والنوم علي الحصيرة أصابني طبعا ببعض الأمراض. تحدث لي بعض الالام وبصراحة نفسي أنام علي سرير زي الناس. وقال نفسي أجرب لمجرد التجربة. كما أن طولي الزائد جعلنا نرفع سقف الباب ونزعناه، بعد أن رفعنا أعتابه. ويكفي أن تعلم أن مدخل أي باب في البيت لايقل عن مترين ونصف. وبالطبع دي مشكلة لكنها هي بيوت بسيطة من الطوب اللبن

وما السر وراء عدم زواجك حتي الآن، وهل تحلم ببنت الحلال؟

النساء يخفن من طول قامتي ويعتقدن أن جميع أعضائي ضخمة. كذلك فإن حياتي مختلفة ومن الصعب تحملها. كما أنني أعول أبناء شقيقي حامد الذي توفي منذ 14 عاما وترك لي 3 ابناء وبنتاً وأمهم. هذا بخلاف أبناء شقيقتين لي توفيتا بعده. إلا أن حلم الزواج ما زال يراودني، وأتمني أن أجد بنت الحلال

هل تعلم أنك قد تنضم لموسوعة جينيس للأرقام القياسية؟

لا أعرف ما هي موسوعة جينيس ولا يهمني أن أنضم اليها. كل ما أريده من الحياة أن أعيش الفترة الباقية من عمري في أمان، أرضي ربي. أما عن أمنيتي، فهي أن أحج إلي بيت الله الحرام، لأنني مشتاق لزيارة الكعبة وقبر الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام

المصدر: موقع مصراوي. تعليقي: كده محدش يقدر يشك في إننا إحنا اللي بنينا الهرم

June 21, 2007 - Posted by | فرفشة ودندشة

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: