مدونة دواير

التحرش بالأطفال


هقول الخبر الأول وبعدين التعليق

واقعة غريبة شهدتها منطقة المنتزه حينما قام عامل بطعن جارته التي تكبره بعشر سنوات لاعتقاده أنها تتحرش بطفله الصغير بعد أن كانت تتحرش به وهو طفل. كانت شرطة النجدة قد تلقت بلاغاً بوجود سيدة مصابة أعلي سطح عقار بمنطقة العصافرة قبلي. بالمعاينة تبين وجود فريال. ع.أ 39 سنة، مصابة بثلاث طعنات نافذة بالجنب والصدر والظهر ويقف بجوارها جارها رمزي. أ 29 سنة، وهو يمسك بسكين مردداً أنه انتقم لشرفه. تبين من التحريات أن المصابة مطلقة واعتادت الصعود إلي غرفة بسطح العقار الذي يقطنه مع الطيور التي تربيها. وأمام أحمد محمود رئيس نيابة المنتزه اعترف المتهم بارتكابه للجريمة مؤكداً علي أنه كان يبحث عن نجله الطفل الذي يبلغ من العمر خمس سنوات فعثر عليه أعلي السطح وهو في حالة اعياء ثم فوجئ بخروج جارته المجني عليها خلف الطفل، فثارت ثائرته لاعتقاده بأنها استدرجت طفله لتقوم بالتحرش به مؤكداً أنه يعاني من عقدة نفسية منها، لأنها كانت تتحرش به وهو طفل أيضاً، بالرغم من أن فارق العمر بينهما عشر سنوات فقط. أضاف أنه لم يشعر بنفسه وإلا وهو يقوم بإحضار سكين للانتقام منها حتي لا تقترب من طفله مرة أخرى. بسؤال المجني عليها أنكرت التهمة المنسوبة إليها وبررت أن ما حدث بسبب خلافات في الجيرة ولم تبرر نوعية هذه الخلافات. فقررت النيابة حبس المتهم أربعة أيام علي ذمة التحقيق والتحفظ علي السلاح المستخدم في الجريمة. المصدر: جريدة المساء

التعليق: لما قريت الخبر ده، كان أول شيء يخطر ببالي، موقف صاحبي حكاهولي عن واحدة كانت بتتحرش بيه وهوة طفل. واحدة أكبر منو بأكتر من 10 سنين. ومواقف زي دي بتحصل كتير لأطفال ولاد، والناس نايمة عنها. صياغة الخبر توحي بإن الموضوع مش حقيقي، وبإن الراجل بيتهيألو. وتعامل الأمن مع الموضوع هيكون منطلق من نفس المنطق. منطق إنو مستحيل حاجة زي كده تحصل. ولكوا أن تتخيلوا لو أن عكس هذا الموقف هوه اللي حصل. يعني واحد كبير يتحرش بطفلة أصغر منو بعشر سنوات. الدنيا هتقوم ومش هتقعد. والراجل هياخدلو فيها مش أقل من 10 سنين سجن، وهيطلعلنا ناس يطالبوا بإعدامه. وتطلعلنا برامج الفيمينيزم تزن على ودانا ليل نهار قد إيه الرجالة دولا حيوانات متوحشة، وإنهم ذئاب جائعة مستعدة تلتهم كل شيء حتى الأطفال الصغيرين. لكن تعالوا شوفو موقف زي اللي في الخبر ده، إيه هيبقى رد فعل الناس عليه. لا شيء. والسبب إن مجتمعنا رافض رفض قاطع إنو يرسم ولو مجرد صورة في خياله لواحدة بتتحرش بواحد، أو ست كبيرة بتتحرش بطفل. ولو الصورة دي اترسمت، بتترسم على استحياء وتردد. مع التكرار الممل والفج بإن الموضوع حالة شخصية ونادرة جداً. في مقابل تحرش الرجالة اللي بقى حاجة عامة في نظرهم. المجتمع بينهار على جميع المستويات، وفيه أسرار كتيرة مستخبية ومحدش عارفها، ومعظمها منبعو إن الرجالة مش عايزة تتكلم. فيه كوارث أخلاقية بتحصل على جميع المستويات ومن كل الأطراف. ولكن الناس مصرة على إنها تغمض عينيها وتبص للقضية من جانب واحد. أعيد تاني وأكرر، قضية تحرش ستات كبار، بأطفال، هي قضية شائعة. وأزيد وأقول، شائعة جداً جداً. وتسبب تشويه نفسي للطفل تنعكس عليه في المستقبل. ويرجعوا ويقولوا، هما الرجالة جرالهم إيه؟ وكأن المتحرش يولد متحرش من بطن أمه

مفيش حد مستعد إنو يوسع نظرتو ويبص من منظور أوسع على المجتمع وانهياره الأخلاقي من كل الزوايا التانية. وبغض النظر عن أنواع التحرش الأخرى. سأضرب مثال صغير بخصوص التحرش المتعلق ببنات الليل الذين يصادفون الشباب في كل مكان وزمان. هل تتوقع لو واحد شاف واحدة زي دي، وجت كلمته كلام مباشر وطلبت منو الشيء الفلاني “إكس”، هل تتوقعو إنو هيروح يبلغ عنها؟ يا جماعة ياللي وجعتوا دماغنا ليل نهار بموضوع التحرش، إيه رأيكو لو عرفتوا إن الواحد مننا مبيعديش يوم عليه إلا ويمر بموقف أو اتنين على الأقل بالشكل ده. أكرر تاني. مبيعديش يوم. وفيه مناطق معينة زي شارع جامعة الدول العربية، الواحد لو نزل يتمشى فيها هيقابل بنات من الأشكال دي مش أقل من عشرين بنت. و 5 منهم على أقل تقدير هييجوا ويتكلموا كلام مباشر ويطلبوا الشيء القذر ده. والشيء الغريب. إن البنات دولا بيتغيروا. يعني كل مرة ننزل المكان ده نلاقي أوجه جديدة. ده واقع قليلين جدا من الولاد بيتكلموا عليه أو يحبوا يحكو بخصوصو. لكنو واقع. وواقع أسود. ومع ذلك لسه الفيمينزمات مصرين على إن الرجالة كيت وكيت، مع التعميم الفج والمقزز على الكل. ومحدش منهم فكر وقال، ليه إحنا كمان من المواقف اللي بنشوفها يومياً منقولش على كل البنات، وعلى سبيل المثال إنهم “إكسز” كلهم، وبلا استثناء. مهو تعميم قصاد تعميم برضو

سؤال، وياريت حد يجاوب

July 5, 2007 - Posted by | يوميات وجوانيات

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: